الأخبار

تقرير مبدئى عن زيارة "القومى لحقوق الإنسان" لسجن أبو زعبل۲

 

قام وفد من المجلس القومى لحقوق الإنسان بزيارة سجن أبو زعبل 2 صباح اليوم الموافق 30مارس 2015, ضم السادة الأعضاء (جورج إسحاق، محمد عبد القدوس، الدكتور صلاح سلام، راجية عمران) ومن الأمانة الفنية بالمجلس السادة
( نبيل شلبي ، معتز فادى ، أحمد عبد الجيد ، أحمد نصر) .
إنحصرت الزيارة التي لم تستغرق سوي ساعه ونصف علي لقاء أربعة من السجناء حول البلاغات المقدمة إلي مكتب النائب العام بخصوص تعرضهم للضرب والأعتداء والأهانة والتعذيب.
وخلصت شهادتهم إلي الأتي:
*عدم تطبيق مواد لائحة السجون الجديدة فيما يتعلق بالزيارة ومدتها، التريض ومدته وأماكنه.
*اتخذت إدارة السجن عدد من الاجراءات التأديبية تجاه السجناء الأربعة بوضعهم فى غرف التأديب لفترات تتراوح ما بين اسبوع حتى 16 يوم، وفى ظروف لا إنسانية تمثلت فى عدم امكانية قضاء حاجتهم، قلة و ردائه الطعام المقدم، مياه شرب غير صالحة، عدم وجود تهوية.
*ناظر الوفد السجناء الأربعة و تبين وجود آثار ضرب علي أحدهم.
*تبين للوفد خلال إستماعه للشهادات وجود حالة من الذعر والخوف الشديد لديهم وأكدوا تعرضهم إلي التهديد بطريقة غير مباشرة من القائمين علي إدارة السجن في حالة الأفصاح عن ما حدث إلي وفد المجلس.
هذا وقد تلاحظ لأعضاء الوفد أن معظم من تم مقابلتهم طلبة تم حبسهم لمدد طويلة مما يترتب عليه ضياع مستقبلهم التعليمي.
ويوصي المجلس القومى لحقوق الإنسان بإعادة النظر في المواد التى تنظم الحبس الاحتياطى وضرورة تطبيق لائحة السجون الجديدة والتحقيق العاجل في الوقائع التى تم الإبلاغ عنها بسجن أبو زعبل.